المنظومة الفكرية للمحاماة

المنظومة الفكرية للمحاماة

فكرة = نهضة مجتمع = نجاة أمة

لمصلحة من الدمار والخراب وحرق المنشات العامة والخاصة واغلب تلك المنشات تخدم المواطن المصري لمصلحة من القتلي والمصابين من افراد الشعب سواء المتظاهرين او الشرطة او القوات المسلحة مصر طول عمرها بلد الامن والامان يا شباب النيل ( شباب ورجال ونساء مسلمون ومسيحيون سواء ) ليس من طبعنا فعل تلك الافعال ولسنا نحن بفاعليهامن فعل ذلك ليس منا بل هو عدو وحاقد متربص بنا وبمصرنا الغالية عليناعدمالاتاحة لهم بالمضي قدما في مخططهم الدنئ علينا ان نلتف حول بعضنا البعض وناخذ نصب اعيننا مصلحة بلدنا الغالية رجاء اوقفوا تلك المظاهرات فقد اتت باكثر من ثمراتها التي كان يرجوها التظاهرين منهاادعو من تعريفونهم الي وقف تللك المظاهراتولنتيح للتشكيل الوزاري الجديد ( والسيد رئيس الجمهورية في مدته القليلة المتبقية ) الفرصة للعمل وانتشال الوطن من الضياع ............ محمد ابراهيم سالم المحامي بشخصي وليس بصفتي بالمنظومة الفكرية للمحاماة

المواضيع الأخيرة

» مكتب المحاماة (خطة إنشاء مؤسسة قانونية وكيفية إدارتها)
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 7:44 am من طرف اشرف هلال

» محامي يطالب ببناء نصب تذكاري للشهيد محمد ابو عزيزة وخالد سعيد في ميدان التحرير
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 6:43 am من طرف اشرف هلال

» محامين مصر الشباب وازمة ضمير في كرسي النقيب
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 1:03 am من طرف اشرف هلال

» روب المحاماة الأسود (قصة هذا الروب التي لا يعرفها الكثير من شباب المحامون )
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 12:59 am من طرف اشرف هلال

» المنظومة الفكرية للمحاماة تعلن عن قيام رحلة اليوم الواحد للمعمورة
الإثنين مايو 23, 2011 5:48 pm من طرف محمد ابراهيم سالم المحامي

» المنظومة الفكرية للمحاماة تعلن عن دورة لكرة القدم للمحامين
الإثنين مايو 23, 2011 5:40 pm من طرف محمد ابراهيم سالم المحامي

» الصفحة الرسمية للمنظومة الفكرية للمحاماة "لأمانة الاسكندرية"
الإثنين أبريل 25, 2011 4:34 pm من طرف هيثم كمال

» أطمن أنت يا وزير الداخلية نحن مطمئنون !
السبت أبريل 09, 2011 11:36 pm من طرف اشرف هلال

» ايها المحامي انت صاحب اقوى إرادة ( لأنك ناجح بدون وسطة أورشوة في زمن الذئاب )
الخميس أبريل 07, 2011 11:19 pm من طرف اشرف هلال

التبادل الاعلاني


    يا شباب المحامين لا تنتظرو من نقابة المحامين أكثر من رحلة إلى الاسكندرية أو شرم

    شاطر

    اشرف هلال

    عدد المساهمات : 21
    نقاط : 3076
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 31/10/2010

    يا شباب المحامين لا تنتظرو من نقابة المحامين أكثر من رحلة إلى الاسكندرية أو شرم

    مُساهمة من طرف اشرف هلال في السبت مارس 05, 2011 8:56 pm

    محامين مصر الشباب
    وأزمة الضمير في كرسي النقيب
    نحن من سيغير هؤلاء ولن نجعل هؤلاء يغيرون


    منذ سنوات طويلة ونقابة المحامين المصريه يتصارع على منصب النقيب فيها العديد من المحامين الكبار وعفوا هم ليسوا كبار فيما يقدموه من خدمة فهم فقط كبار فيما يملكونه من مال وقد يملك بعضهم السلطة بجوار هذا المال وحينما يضع فيهما الشباب المصري أمالهم سرعان ما يفاجئ هؤلاء الشباب بأنهم وضعوا أمالهم في نظري على شيء صنع من العسل كان يلمع بكلمات معسولة رنانة فيها معانة للألم لعدد كبير من شباب المحامين يتجاوز ثلثي أعضاء نقابة المحامين المصري هم شباب دفعات 1995 وحتى دفعة 2010 من الملتحقين الجدد بالنقابة.



    لكن هذا العسل ذو الطعم الجميل سرعان ما يذوب مع أول أضواء تضيء له فينس كل الوعود حتى انه في بعض الأحيان ينسى نفسه فعقل النقيب في هذه الفترة يكون غارقا في أحلام كثيرة أحلام تخصه هو فقط كيف يصل إليها ويتقرب من الأحزاب الحاكمة أو حتى المعارضة ويكون له دور كيف؟ وكيف؟ وكيف؟ .... كل هذه الكيفيات لم يضع فيها ذرة واحدة مما كان ينتظره الشباب .... لا والله أنه يحول الطموحات إلى عوائق تعوق طريقهم ... بل قد يقف ضدهم ويسيء بألفاظه الغير مقبولة من بائع في سوق لا والله فلا يجب الا أشبه هذه الألفاظ بألفاظ البائع فالبائع شخص زكي وأفضل من أن يقول هذه الألفاظ التي قدر تصدر من بعض من يصلون لكرسي النقيب بعد أن يتمكن الغرور من قلوبهم الضعيفة وضمائرهم السوداء فهذا نقيب محامين مشهور يقول سأنقي جداول المحامين من يمتهنون المهنة وهم يعملون في الأصل سائقي ميكروباص أو توكتوك أو حتى شيف في مطعم بعد الظهر .... لكنني اسأل هذا النقيب ماذا قدمت أنت له حتى لا يعمل فترة أخرى في بداية حياته ..... الوقت الذي بحاجة إلى أن يخطب وأن يفتح مكتب لأن الغرف في شققهم ال الصغيرة التي يقيمون بها مع أهلهم لا تسع حتى أسرتهم بجوار أخوتهم في ظل أعباء الحياة فيجب على من صرح من هذا التصريح ألا يكون نقيب للمحامين ولا يمت بصلة للمحامين ... لأن المحامي يتميز في نظري برهافة قلبه وجياشة مشاعره وإحساسه بمهام مهنته وأهدافه النبيل حينما يشعر بوجود مظلوم أمامه .... فالمحامي طبيب الجراح المؤلمة فالفرق بين الطبيب والمحامي أن الطبيب يعالج جراح تلتئم بسرعة مع الوقت ولكن المحامي يعالج جراح في القلوب لا تلتئم ابد فصاحب الحق يشعر بحقه الذي سلب منه وقلبه يتألم لكن الجريح في يده أو جسمه سرعان ما يتألم يوم أو يومين حتى يلتئما نزيف الجرح......



    أيها الشباب ماذا تنتظرون هل تنتظرون رجل لديه رصيد يكفيه ويكفي مليون محامي منكم لأن يعيش خمسين سنه في غناء دائم ان يحقق لكم حلم المستقبل حلم الشقة التي تريد أن تتزوج فيها حلم الشقة التي تريد أن تفتح فيها مكتب ... أو حتى حلم تحقيق اكبر قدر من الكرامة أمام السفلة الذين انتهكوا كرامة المحامي في بعض أقسام الشرطة ..... لا يا أخي المحامي الشاب فأخر شيء تستطيع أن تقدمه لك النقابة رحلة إلى شرم الشيخ أو الإسكندرية غير ذلك لا تتوقع منهم شيء .....



    أذن فعليا بالتغيير التغيير الجاد والمستمر إذا لم يكن النقيب أهل لتنفيذ مطالبنا بثروتنا المنهوبة منذ سنوات في نقابة المحامين فإنه لا يستحق أن يجلس في مقر النقابة لساعات مهما كانت التضحيات حتى لو كانت التضحية بالنفس فهي أسمى من أن يعيش المحامي أسير نقيب جاهل لا يعرف شيء عن المحامي لا يعرف شيء عما يحتاجه جيل الشباب الجدد ... وإذا كنت قد كتبت هذا المقال وأنا حزين أتم الحزن على حال المحامين الشباب حينما قرأت مقالة لمحامي شاب ( المهنة محامي لكن الأصل عاطل ولم أجد رغيف خبز ) فقد حزنت جل حزني على هذا الشباب وعلى أهله الذين أنفقوا عليه المال سنوات طويلة في مراحل الدراسة وعلى الشاب الذي يشعر بالاختناق لأنه لم يجد من يمد له يد المساعدة ......



    علينا أن نبدأ في تقديم كل ما جاء للنقابة ولم يقدم شيء لأعضائها إلى النيابة العامة بتهمة تدمير جيل الشباب وقتل طموحاتهم بتهمة سرقة مال النقابة وصرفها على الشكليات الزائفة التي سرعان ما تزول مع طلوع الشمس لأنها مزيفة زائفة مخالفة للحق .



    الأخوة الزملاء الشباب من المحامين ( أن البطل التونسي محمد أبو عزيزة ) الذي أشعل النار في نفسه غير مجرى العالم كله فيرجع له الفضل في تحرير تونس وتصدير الثورة لتحرير مصر وثورة الشعوب ضد اللصوص من رؤساء الدول العربية الذين نهبوا ثروات البلاد ذلك الشاب الذي أنا الأنين حتى يطعم صغاره وهو في مقتبل العمر لكنه لم يجد شيء وأغلقت أمامه الأبواب ...ونحن محامين مصر كلنا من نقيبنا حتى ملتحق النقابة الجدد عام 2010 لم نستطيع أن نغير من سلوك موظفين المحاكم الذين لا ينظرون حتى إلينا ألا بعد أن يحصل على الرشوة منا هذه الرشوة التي ندفعها كفيلة بأن تفتح بيوتنا ونعيش مثل أكرم الناس في باقي المهن .... فهل يقول لي احد هل غير وزير العدل ( العدل ) الرجل المكلف بالعدل في هذا السلوك منذ ثلاثين سنه ابد إذا كان هذا في وزارة العدل الرشوة المفتوحة موجودة لدى جميع سكرتارية المحاكم بلا استثناء ومسئولي الجلسات نحن نتعذب دون أن يصدر من النقابة خطاب لوزير العدل يوضح فيه أن دمائنا تنزف عندما ندفع هذه الرشوة ولماذا فمادام البهوات قادرين على الدفع لماذا لا يدفع الصغار .



    إنها دعوت للتغيير في نقابة المحامين المصريين مهما كان شكل التغيير فماذا بقي أن نخاف عليه كرامة هدرت وأهينت في أقسام الشرطة والنيابة العامة وموظفي وزارة العدل هل بقي عمل في القضايا الكثيرة التي ننفق عليها حتى نعمل ... ونشعر الناس أننا نعمل ، والله لقد أبكيت حينما رأيت احد الأمهات على المعاش تعطي ابنها المحامي تحت التمرين 7 جنيهات وهي تقول له خلي معاك فلوس زيادة إذا كانت تعطيه هذا الجنيهات التي أهدر كرمتها كلب وزارة المالية المصرية الحرام بطرس غالي حتى يحصل على فرق طباعة العملة الورقية الصغيرة وهذه الأم معتقدة إن هذه الجنيهات ستفعل معه شيئ فماذا يكون بداخل جيبه ................ انها دعوة للتغير دعوة للصراع لمحاربة اللصوص والفاسدين وتقديمهم إلى السجون فمكانهم السجون ........ ومكانكم كتبة الحق كتيبة الدفاع عن المظلومين نقابة المحامين المصرين .





    اشرف هلال

    محامي


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 12:08 pm