المنظومة الفكرية للمحاماة

المنظومة الفكرية للمحاماة

فكرة = نهضة مجتمع = نجاة أمة

لمصلحة من الدمار والخراب وحرق المنشات العامة والخاصة واغلب تلك المنشات تخدم المواطن المصري لمصلحة من القتلي والمصابين من افراد الشعب سواء المتظاهرين او الشرطة او القوات المسلحة مصر طول عمرها بلد الامن والامان يا شباب النيل ( شباب ورجال ونساء مسلمون ومسيحيون سواء ) ليس من طبعنا فعل تلك الافعال ولسنا نحن بفاعليهامن فعل ذلك ليس منا بل هو عدو وحاقد متربص بنا وبمصرنا الغالية عليناعدمالاتاحة لهم بالمضي قدما في مخططهم الدنئ علينا ان نلتف حول بعضنا البعض وناخذ نصب اعيننا مصلحة بلدنا الغالية رجاء اوقفوا تلك المظاهرات فقد اتت باكثر من ثمراتها التي كان يرجوها التظاهرين منهاادعو من تعريفونهم الي وقف تللك المظاهراتولنتيح للتشكيل الوزاري الجديد ( والسيد رئيس الجمهورية في مدته القليلة المتبقية ) الفرصة للعمل وانتشال الوطن من الضياع ............ محمد ابراهيم سالم المحامي بشخصي وليس بصفتي بالمنظومة الفكرية للمحاماة

المواضيع الأخيرة

» مكتب المحاماة (خطة إنشاء مؤسسة قانونية وكيفية إدارتها)
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 7:44 am من طرف اشرف هلال

» محامي يطالب ببناء نصب تذكاري للشهيد محمد ابو عزيزة وخالد سعيد في ميدان التحرير
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 6:43 am من طرف اشرف هلال

» محامين مصر الشباب وازمة ضمير في كرسي النقيب
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 1:03 am من طرف اشرف هلال

» روب المحاماة الأسود (قصة هذا الروب التي لا يعرفها الكثير من شباب المحامون )
الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 12:59 am من طرف اشرف هلال

» المنظومة الفكرية للمحاماة تعلن عن قيام رحلة اليوم الواحد للمعمورة
الإثنين مايو 23, 2011 5:48 pm من طرف محمد ابراهيم سالم المحامي

» المنظومة الفكرية للمحاماة تعلن عن دورة لكرة القدم للمحامين
الإثنين مايو 23, 2011 5:40 pm من طرف محمد ابراهيم سالم المحامي

» الصفحة الرسمية للمنظومة الفكرية للمحاماة "لأمانة الاسكندرية"
الإثنين أبريل 25, 2011 4:34 pm من طرف هيثم كمال

» أطمن أنت يا وزير الداخلية نحن مطمئنون !
السبت أبريل 09, 2011 11:36 pm من طرف اشرف هلال

» ايها المحامي انت صاحب اقوى إرادة ( لأنك ناجح بدون وسطة أورشوة في زمن الذئاب )
الخميس أبريل 07, 2011 11:19 pm من طرف اشرف هلال

التبادل الاعلاني


    نصائح من صديق في مهنة المحاماة ....

    شاطر

    اشرف هلال

    عدد المساهمات : 21
    نقاط : 3076
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 31/10/2010

    نصائح من صديق في مهنة المحاماة ....

    مُساهمة من طرف اشرف هلال في السبت نوفمبر 06, 2010 11:10 pm

    قبل أن أبدأ بنصائحي التي تعلمتها من الحياة في مهنة المحاماة أريدك أن تعرف معي ما هو الفرق بين مهنة الطبيب ومهنة المحاماة ؟

    إن الطبيب يداوي جراح ظاهرية تلتئم مع الوقت فحينما ينزف جسم الإنسان فإنه سرعان ما يقف النزيف بخياطة الطبيب للجرح أو أن المريض إذا كان يعاني من مرض فإنه بحصوله على العلاج يطيب الجراح .

    بينما المحامي يداوي جراح من نوع خاص جراح لا تلتئم مع الوقت فجرح المظلوم لا يلتئم أبداً مهما طال الوقت ومر الزمن لأنه إحساسه بالظلم من حق له استولى عليه مغتصب لا ولن يهدأ ويظل يقول المظلوم في حرقة وغضب هذا حقي المغتصب . فتخيل أنك تملك قطعة أرض صغيرة هي كل ما تملك من الحياة بينما يأتي مغتصب جبار ذات نفوذ ويضع يده على الأرض ويقول أنها ملكي ... فماذا تفعل فكل ما تفعله أنك تبحث عن محامي ليعيد لك هذا الحق ،ولكن إذا كان هذا المحامي هو نفسه غير قادر على اخذ حقه فكيف يعيد لك .

    نصائح من صديق ........
    إن الوصول إلى هدفك أفضل أن تمشي إليه 10 سنوات بالطريق الصحيح أفضل من أن تمشي شهر بطريق غير صحيح .... فمهنة المحاماة مهنة الصبر والفكر مهنة الأمل والعمل .... ورغم أن الكبار في هذه المهنة مثل الوحوش لا يعرفون الصغار ولا يفتحون أمامهم الأبواب فتأكد أن هذا الكبير دائماً يترك الدنيا بدون عمله صالح ينفعه ... قد يعتقد هذا الكبير أنه شخص مهم وذا كيان وله تأثيره ووجوده في المجتمع لكنه وجود باطل ومزيف ... فالموجود بيننا هو كل كبير بصدقه وبأخلاقه وبمساعدة لشباب المحامين من فتح باب مكتبه إليهم للعمل معه وتوزيع مكافأت مالية لهم تعينهم على أعباء الحياة وتحفظهم من هذه الظروف السيئة التي تعيش فيه مصر في هذه الأيام من فساد إداري وفساد حكومي واحتكار تجار للسلع وانتهاك حقوق الإنسان وفرض القوانين بالقوة وحبس كل من يقول لا فعلم أيها الشاب الصغير يمن بدأ بظلمك شيوخ مهنتك أنك على صواب وعليك اليقين بذلك وأن الوقت قادم لأن تكون أفضل منهم فالأمل هو النجاح نفسه فاحلم دائما بالأمل ولا تيأس .

    أن تجربة الفشل لا تعني أنك فشلت بل أن الفشل معناه العلمي هو الانتقال من مرحلة نجاح إلى مرحلة نجاح أعلى ففي كل مرحلة فشل تنتقل إلى إلى تكرار التجربة مع تفادي ما كان سبب فشلها في المرة السابقة وسوف اضرب لك العالم الشهير توماس أديسون الذي حول اليل إلى نهار يستطيع فيه الطبيب أن يعالج مريض يتألم والصانع من إكمال صنعته والطالب من أن يذاكر دروسه في المساء توماس أديسون الذي تعلم ثلاث شهور فقط في المدرسة ورفض منها لأن ناظر المدرسة وصفه بالبليد المتخلف ووصفه أساتذة التاريخ في شهوره الأولى بأنه مريض نفسي ووصفه أطباء الطب النفسي بأن عقله غير متلائم مع الحياة ذلك الطفل الصغير الذي لا يستطيع ان يعبر عن رايه أن ذاك وقد حكم عليه بكل هذه الأحكام هو نفسه العالم الذي يقف له كل عالم على بقاع الأرض احتراماً وتقدير فأنت حينما تدخل غرفة مكتبك تضغط زر بسيط خلف الباب ليضئ لك الغرفة حتى تعمل وحينما تصور ورقة أو تشاهد تلفزيون فقد كان له الفضل في الصور المتحرك هذا الرجل الذي وصف بالمتخلف صنع ألف ومائة وثلاثة اختراع غيرت مصير البشرية كلها وكانت كلماته الشهير أن الحياة فيها حظ 1% وعمل وكفاح وتكرار تجربة 99% وهو نفسه الذي قال أنني لو أنصت لكلام الناس لما صنعت ما صنعت فلم يكن كلم يعرف معنى كلمة فشل فكانت كل كلماته نجاح تكرار التجربة وحدة وحده حتى أصل إلى ما أريد ويستقر وضعي .

    - يقول البعض حينما يقرأ هذا المقال أنه كلام معسول كتبه كاتبه ما بين كوب شاي و الحاسب الآلي ويخفي أعباء الحياة حتى لا يتألم ... أقول لك نعم هذه هي الشمعة التي نلجأ إليها حتى نعلق مشاكلنا ولا نواجهها . ساقول لك أنني خريج دفعة 1994 بعد أن تخرجت لم أكن أنا وأهلي نملك قيمة البنطلون والقميص الجديدين الذين أريد أن اذهب بهم لأتدرب في مكتب المحامي بالمركز المجاور لقريتنا وكنت امشي على قدمي كيلو ونصف حتى أتدرب وأقول للناس إنني محامي وكان الأستاذ الذي أكن له بخالص الاحترام محب للمال بشكل كبير فكان حينما يحاسبني أقول له ركبت سيارة ميكروباص من منطقة إلى محكمة فكان يحزن كثير ويقول لي فقط المقرر عشرة قروش هي قيمة تذكرة الباص لم يطلب منك احد أن تركب ميكروباص وصبرت وتعلمت حتى أصبحت محامي صغير وفتحت غرفة في بيتنا في القرية وبدأت بحبي وبأسلوبي اللائق واحترامي للناس اعمل في هذه المهنة وأكبر معها وأعيش منها حياة كريمة .

    - وأنتوني روبنز أغنى أغنياء العالم أصبح من أغنى أغنياء العالم بتواضعه البسيط ومساعدته الآخرين رغم فقره الشاسع فلقد تعلم بمساعدة الناس والجيران له ولأسرته وحينما تخرج من كلية الهندسة أصبح يعمل ويساعد براتبه الآخرين وألف كتابه الشهير كيف تقدم المساعدة للآخرين حتى بالبسمة في وجوهم فحوله إلى ملياردير العالم بكلمات في كتاب .... وغاندي الرئيس الهندي ذلك الرجل الفقير الذي كان يعمل موظف بإحدى المصالح العامة وكان يركب القطار بين قريته ومدينة عمله ذات صباح وهو يمسك بالقطار يحاول القفز بداخله سقطت فردة حذائه فقام مسرعاً بخلع الفردة الأخرى والقي بها بجوار الفردة التي سقطت وحينما سأله أصحابه لماذا فعلت ذلك ؟ قال حتى تنفع الفردتين الفقير الذي سيجدهما في الصباح وينتفع بهما ... وفي صباح ثاني يوم وجد غاندي بائع الكحك في القطار وهو يرتدي حذائه الفردتين ففرح لأن أحد استفاد بالحذاءين ... هذا هو فكر غاندي الرئيس الهندي السابق .

    - ما معنى هذا الكلام هل تريد أن تقول أن أساعد الأخريين وأنا بحاجة للمساعدة ؟ نعم أيها الشاب حتى ننعم بالسعادة ومن السعادة راحة النفس وفي راحة النفس تعمل بطمأنينة وحب فمن منا يجد إنسان في حاجة للمساعدة وليس معه أتعاب لا مانع من مساعدته ... تخيل لو أنك ذهبت لمريض شهير لتكشف على والدك وقال لك موظف الحجز أن كشف الطبيب 500 جنيه وأنت تحمل في جيبك ثلاثمائة جنيه ماذا سيكون شعورك ووالدك يتألم أمام عينك علينا بمساعدة بعضنا البعض .. لا نريد أن نأخذ من الكبار الذي لم يقدمو لنا المساعدة مثل علينا أن نغير الحياة بأسلوب بسيط وهادئ في حب ودعم وتعاون .

    - ولاكن كيف أواجه كل هذا الصعاب سني يتقدم 25 سنة الأن وعايز اخطب وعايز أشوف شغل كويس وبعدين موضوع الشقة وبعدين ؟؟؟؟؟؟؟

    - كل شيء يأتي في موعده أن دخولك في المهنة يفتح لك الأبواب ويعرفك بأناس مخلصين حينما يشعرون بصدقك وبعملك ومهنتك يقفون معك بشكل ايجابي فمنهم من يكلم صديق له عنك وفي حال عنده قضية يحيلها عليها وهكذا تبدأ الحياة والله سبحانه وتعالى يقف معك تأكد أنك ستجد مقابل لعملك وجهدك حتى أن لم تجد فلا تيأس فكل شئ في موعده .

    ماذا استفدت من هذا الموضوع :

    الصبر في الطريق السليم
    مساعدة الأخريين
    التوكل على الله
    العمل بإرضاء الضمير


    اشرف هلال
    محامي
    ومدرس القانوني التجاري المشارك بالجامعات الدولية
    avatar
    محمد ابراهيم سالم المحامي
    محمد ابراهيم سالم منشئ المنتدي
    محمد ابراهيم سالم منشئ المنتدي

    عدد المساهمات : 186
    نقاط : 4037
    السٌّمعَة : 34
    تاريخ التسجيل : 25/08/2009
    العمر : 35
    الموقع : مصر _ القاهرة

    تحية حب وتقدير من القلب العقل معا

    مُساهمة من طرف محمد ابراهيم سالم المحامي في الإثنين نوفمبر 08, 2010 12:58 am

    تحية حب وتقدير من القلب العقل معا
    اتشرف وبحق بانضمام حضرتك يا استاذ اشرف الي منتدي المنظومة الفكرية للمحاماة والتي نتمني من الله عز و جل ان يوفقنا من خلاله بالارتقاء برسالنا السامية رسالة المحاماة فالمحاماة رسالة سامية قبل ان تكون مهنة نتكسب منها قوتنا اليومي وبارك الله فيك فيما اسديته من نصح لشباب المحامين وما قمت بضربه من امثلة وان كنت اود اضافة اليها وهي : -
    1 - قول سيدنا محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم ( الخير في امتي الي يوم الدين ) .
    2 - قول زعيمنا الرحل ( لا ياس مع الحياة ولا حياة مع الياس ) .
    وسلامي اليك خير ختام ،،،،،


    _________________
    [size=18]

    الاسم / محمد ابراهيم احمد محمد سالم

    اسم الشهرة / محمد سالم المحامي

    السكرتير العام للمنظومة الفكرية للمحاماة بجمهورية مصر العربية والقائم باعمال اللجنة التكنولوجيا بها بالقاهرة في عام 2008

    الرئيس العام للمنظومة الفكرية للمحاماة بجمهورية مصر العربية في عام 2011

    مرشح لعضوية نقابة محامين شمال القاهرة عن مقعد الشباب رقم 7 انتخابات عام 2012

    00201002838861 - 00201272600909 - 00201149942955 / للاتصال

    www.mohamedsalemalmohame.yoo7.com
    salem_mohamed83@yahoo.com
    salem_mohamed83@hotmail.com
    [/size]

    اشرف هلال

    عدد المساهمات : 21
    نقاط : 3076
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 31/10/2010

    رد: نصائح من صديق في مهنة المحاماة ....

    مُساهمة من طرف اشرف هلال في الثلاثاء نوفمبر 09, 2010 12:29 am

    شكر لك أخي الكريم الأستاذ / محمد إبراهيم سالم على تعقيبك الجميل فلقد كنت منذ فترة قريبة أجلس في نقابة المحامين بينما استمعت لحديث بين أربعة محامين شباب كانوا يضعون ورشة عمل على تربيذة البوفيه تحت الشجر وهما متحمسون للذهاب لجهات حقوق الإنسان وجهات مختلفة وحينها علمت أنهم يدعمون بهذا الحماس اخوانهم محامين طنطا ضد باسم أبو الرووس الذي أهان القضاء المصري قبل أن يهين المحامين وكان هؤلاء الشباب هم الأستاذ/ احمد كمال وهو رئيس الاتحاد العام للريات والحصانات والأستاذ / خليل شاب قبطي وجدتوا في غيرته على أخوانه المحامين ما لم أجده في غيرتي عليهم وكان معهم شاب ثالث هو أمين الاتحاد وفتاة هي سكرتيرة الاتحاد
    فكان من واجبي أن اشارك في هذه الأعمال لدعم المحاماة ورسالتها السامية أما بالنسبة عني فأنا اشرف أحمد هلال شكلت وكنت أول رئيس لاتحاد طلاب مصر المعارضين بجامعة القاهرة ورفضت أن اذهب عمرة سنه 1992 وعمرة 1993 على نفقة اتحاد الطلاب بالجامعة لأنني طلبت أن يتم تحويل هذه المبالغ إلى دعم الكتاب ولي خمسة مؤلفات في القانون هي من أكثر الكتب مبيعاً في دول مجلس التعاون الخليجي وأحاضر القانون التجاري في المركز العربي للمحاماة ولجان الغرف التجارية العربية ومراكز القانون المختلفة

    واتمنى المشاركة معكم ضمن هذه المنظومة كعضو فعال يهدف إلى صيانة وحفظ حقوق أخوانه المحامين ومستعد للعمل معكم وأتمنى أن أكون ممثل الدفاع والعلاقات الدولية الخارجية للمنظومة

    وفي النهاية لك كل الشكر على تعقيبك الجميل

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 11:44 am